منتدي تعليمي تربوي يختص بالمرحلة الابتدائية


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

الساعة للطالب حمد حسام

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 الساعة للطالب حمد حسام في الإثنين ديسمبر 28, 2009 4:29 pm

وزارة التربية والتعليم
مدرسة الفردوس للغات



بحث عن
الساعـــــة

مقدمه الطالب
حمد حسام حمزة

الصف الخامس الابتدائي / 2

إشراف الأستاذ / ...
جمـــــــــال





مخترع الساعة
مخترع الساعه من الممكن أن يكون هو نبي الله نوح عليه السلام " بعد الطوفان .. أخذ من كل حيوان نوع .. وأيضاً وضع للنهار 12 ساعة..والليل 12 ساعة .
مخترع الساعة في حد ذاته غير معروف لأن شكل الحساب بالساعة اختلف من عصر لعصر ولكن اول من اخترع نظام الحساب بالدقايق البابليون واول من اخترع بندول الساعة كريستيان هيوجنس واول من اخترع رقاص الساعة ابن يونس المصري .. والساعة عرفة من قديم الزمان بالساعة الرملية وعرفة من خلال العرب .
ويمكن ان نقول
 مخترع ساعة الجيب : هيل 1500م .
 مخترع بندول الساعة هو : كريستيان هيوجنس عام 1657م.
 مخترع الساعة الميقاتية : بوندي 1885.
 مخترع ساعة اليد : لوي كارتييه 1904م .
وحدات قياس الوقت
كانت التغيرات النظامية الوحيدة، أي التي تعيد نفسها، بانتظام، عند القدماء، هي حركات الأجسام في السماء، ولا سيما تناوب النهار والليل، الناجم عن شروق الشمس وغروبها، اللذَين يسميان يوماً. وكان هناك تغير نظامي آخر في السماء، هو الشكل المرئي للقمر؛ إذ تستغرق كل دورة من تغيرات شكل القمر، نحو 29.5 يوماً.
وقد أعطت دورة الفصول للناس وحدة أطول للوقت. فبمراقبة النجوم، قُبَيْلَ الفجر، وبُعَيْدَ غروب الشمس، رأى الناس الشمس تتحرك ببطء، شرقاً، بين النجوم؛ وبدا أنها تدور دورة كاملة حول السماء، في دورة واحدة للفصول، تستغرق نحو 365.5 يوماً.
جرّب الناس، لمئات السنين، أن يلائموا الأيام والأشهر، بالتساوي، لمدة سنة، أو لفترة من عدة سنوات؛ ولكن، لم يعمل أي نظام على نحو كامل. وحالياً، يعتمد التقويم، كلية، على السنة. وكذلك قسمت السنة إلى 12 قسماً، سُميت بالأشهر، ولهذا التقسيم علاقة بالدورة الفعلية للقمر، الذي يعتمد عليه التقويم الهجري، دون التقويم الجريجوري.
ومن المحتمل أن يكون تقسيم اليوم إلى 24 ساعة، والساعة إلى 60 دقيقة، والدقيقة إلى 60 ثانية، قد أتى من البابليين القدماء، الذين قسموا المسار الدائري الظاهري للشمس، إلى 12 قسماً متساوية. ثم كلاًّ من النهار والليل إلى 12 قسماً، ليصبح اليوم 24 ساعة.
كذلك، قسم البابليون الدائرة إلى 360 قسماً، سميت درجات. وقسم الفلكيون القدماء الآخرون كل درجة، إلى 60 دقيقة. وأصبحت الساعات أخيراً على درجة عالية من الدقة، بسبب الحاجة إلى وحدات أصغر من الساعة.
اتبع صانعو الساعات تقسيمات الفلكيين للدرجة؛ فقَسَّموا الساعة إلى 60 دقيقة، والدقيقة إلى 60 ثانية، لتظهر الساعات والدقائق، بسهولة، على وجه الساعة، المقسم إلى 12 قسماً، كلٌّ منها يساوي ساعة واحدة، بالنسبة إلى مؤشر الساعة، وخمس دقائق، بالنسبة إلى مؤشر الدقيقة، وخمس ثوان، بالنسبة إلى مؤشر الثانية.
وقُسِّم بعض أوجُه الساعات إلى 24 ساعة؛ فترى الساعة 9 صباحاً: 900، والساعة 3 بعد الظهر: 1500. ويمنع هذا النموذج الخلط، بين ساعات الصباح وساعات المساء.
مفهوم أنواع الساعة
الساعة البيولوجيه :
وهي الساعة الموجودة في داخل كل فرد منا ,التي تحدد الليل والنهار , وأوقات النوم وأوقات الصحو , وبقية المهام البيولوجية الأخرى .
الساعة الوظائفية :
ينظر إلى هذه الساعة على أنها إنعكاس للساعة البيولوجية ,فهي الساعة المعنية بتوزيع الوقت.
لذلك نجد أن الأشخاص الذين لا يعرفون كيف يوزعون أوقاتهم بشكل صحيح ,قد تتداخل أوقات عملهم مع أوقات نومهم , مثل الطالب الذي لا يعرف كيف يوزع وقته بشكل صحيح فيضطره ذلك إلى السهر طوال الليل للمراجعه أو المذاكرة أو كتابه بحث .
الساعة الإداركية :
هذه الساعة التي تعبر عن إحساس الفرد بالوقت حسب اللحظه والمزاج. على سبيل المثال :. لو تم سؤال من يتصفحون الحصن النفسي..كم مضى من الوقت على تواجدكم ؟
فسنجد أن تحديد الوقت سيختلف من عضو لآخر حسب إستمتاعه بالحصن من عدمه , فالعضو المستمتع والمستفيد من مواضيع الحصن سيعطي وقتا قصيرا, والعضو الذي بدأ يتملل من الحصن سيعطي وقتا طويلا . وهذا الإحساس بالوقت هو التفسير الواقعي للساعة الإدراكية.
الساعة الموضوعية :
المقصود بالساعة الموضوعية هنا هو مقياس الوقت , أي الساعات التي نلبسها أو التي نعلقها على الحائط . فبغض النظر عن مدى إختلاف إحساسنا بالوقت , فإن مقياس الوقت واحد لا يتغير . بمعنى آخر , أن الساعة التي مرت على كل واحد فينا ,هي نفس المده الزمنية التي عشناها جميعا ,رغم أنها كانت طويله على البعض وقصيره على البعض الآخر , وهي في نهاية الأمرساعة واحده بحساب الزمن .
الساعة المفاهيمية :
المقصود هنا هو مفهوم كل واحد فرد فينا عن الوقت بشكل عام .فالبعض ينظر الى الوقت على أنه غير مهم , والبعض الآخر ينظر إليه على أنه ثروة يجب المحافظة عليها .وفي الغالب, يبنى هذا المفهوم مع الفرد من مراحله الأولى ,ومحاولة تغيير هذا المفهوم قد تحتاج إلى الكثير من الوقت ,علما بأن ذلك لا يمنع من أن يلتزم الأشخاص بمواعيدهم وبتقسيم جدولهم اليومي ..
الساعة النفسية :
هي الساعة التي يحتاجها الفرد للتفكير , والخلو إلى نفسه ,ومحاوله حل مشاكلة الداخلية , أو المشاعر التي تنتابه بين وقت وآخر ,على سبيل المثال :. كل واحد فينا معرض لأن يغضب بين الحين والآخر ,وهو يحتاج إلى وقت معين حتى يهدأ من غضبه ,هذا الوقت هو الساعة النفسية التي تختلف من شخص الى آخر ,فبعض الأشخاص قد يحتاجون وقت طويل حتى يصلوا إلى مرحلة الهدوء , والبعض الآخر قد يهدأ في وقت قصير ..
الساعة الإجتماعية :
هذه الساعة هي التي يتفق عليها المجتمع بشكل عام ,
على سبيل المثال :. :. الإتصال الهاتفي بالآخرين في وقت متأخر من الليل ليس مقبولا في المجتمع , كما أن الإتصال في ساعات مبكرة أيضا ليس مقبولا ,فهذا ‘عُرف إجتماعي وضعه أفراد المجتمع ذاتهم , وهو يختلف من مجتمع إلى آخر ومن منطقه إلى أخرى .
الساعة الثقافية :
هذه الساعة هي إمتداد للساعة الإجتماعية , إلا أنها منحصرة في مجموعة معينة من الآفراد قد يكونوا أقرباء أو أصدقاء أو زملاء عمل ,أي أنهم يتفقون مع بعضهم البعض على أنه من الممكن أن يتصل أي فرد منهم بالآخر في أي وقت خلال 24 ساعة دون أن يكون هناك أي مضايقة أو استياء .
من المهم ان نتذكر أن تداخل هذه الأوقات مع بعضها يسبب إزعاجا للآخرين , وقد يؤثر سلبا على تواصلنا مع الآخرين وبهذا يجب أن نكون حذرين في معرفة الأوقات والساعات ومفهومها لدى كل الأطراف...

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://gamal2040.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى